اعلانات القسم القنصلي:

  • بمناسبة عيد الأضحى المبارك

    تعطل سفارة الجمهورية العربية السورية في بغداد من

    الأحد 2024/06/16 ولغاية الخميس 2024/06/20

    وكل عام وأنتم بخير

  • آلية جديدة لتقديم طلبات التجنيد

    بدءاً من 2024/07/01 سيتم استقبال طلبات التجنيد التالية

    (بدل نقدي – بدل فوات خدمة علم – بدل احتياط – استبعاد من احتياط – تأجيل بالإقامة)

    حصرياً من خلال المنصة الإلكترونية على الرابط التالي

    ecsc-expat.sy

    وعند صدور الموافقة، يمكن للمكلف دفع قيمة البدل إما إلكترونياً عبر المنصة، أو عبر السفارة في بغداد، أو في الإدارة القنصلية في وزارة الخارجية والمغتربين

  • آلية التقديم على طلب زيارة إلكترونياً

    الآلية الجديدة لطلب زيارة سورية

    يتم تقديم طلبات زيارة سورية (للمتخلفين حصراً عن خدمة العلم)

    من خلال المنصة الإلكترونية عبر الرابط التالي

    ecsc-expat.sy

  • إعلان هام بخصوص منح تأشيرات الدخول

    تعلن سفارة الجمهورية العربية السورية في بغداد

     للمواطنين العرب والأجانب الراغبين في زيارة سورية

    عن أنه بدءاً من تاريخ 01/05/2024، سيجري العمل بنظام منح التأشيرات الإلكترونية

    بحيث سيكون بإمكان الراغبين بزيارة سورية التقدم بطلب الحصول على تأشيرة دخول إلكترونية

    EVISA

    وذلك عبر الرابط

     evisa.sy

     

  • مباحثات سورية عراقية لبحث أوضاع الجالية السورية في العراق

    حرصاً من السفارة على متابعة شؤون وأوضاع الجالية السورية في العراق، التقى السفير السوري في بغداد صطام جدعان الدندح وزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقي أحمد الأسدي، حيث بحثا أوضاع الجالية السورية في العراق وضرورة العمل على حل مشاكل المخالفين لشروط الإقامة من خلال منحهم فرصةً لتسوية أوضاعهم بشروط ميسرة، ولا سيما في ضوء ما تتميز به هذه الجالية من خبرة في مجالات الطب والبناء والخبرة وإدارة المنشآت السياحية والخدمية، ولفت السفير الدندح خلال اللقاء إلى ضرورة تقديم التسهيلات للسوريين القادمين للعمل، وتأمين حصولهم على الموافقات وسمات الدخول عملاً بمبدأ المعاملة بالمثل، ومن جهة أخرى أكد السفير الدندح أهمية العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، وحرصه على تعميقها وتعزيزها، وضرورة مواجهة التحديات المشتركة عبر تكثيف التعاون الثنائي والارتقاء به إلى المستوى الذي يلبي طموح الشعبين الشقيقين، ومن جهته عبر الوزير الأسدي عن وقوف العراق إلى جانب سورية في استعادة دورها العربي والإقليمي، وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع مناطقها